عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصبح من اللازم على مستعملي مواد التجمل بالمغرب أن يحذروا أكثر من هذه المواد التي حذرت منظمة مهتمة بحقوق المستهلكين منها، حيث أوضحت المنظمة أن 185 مستحضرا منها يعتبر ساما، وتشمل هذه المستحضرات عددا من الشامبوهات ومعجون الاسنان وكريمات الوجه ومزيلات العرق.
وأكد التقرير الصادر عن هذه المنظمة الفرنسية أن التسمم موجود حتى في بعض الماركات العالمية، التي تبيع منتجاتها بأثمنة باهضة، ومن تم وجب الحذر منها هي الاخرى رغم الاشهارات التي تؤكد جودتها وسلامتها.
وخلص التقرير إلى أن بعض هذه المواد المتسممة تتسبب لعدد كبير من المغاربة بالحساسية وبأمراض في اللثة واختلال في الغدد الصماء مما يؤدي إلى االتهاب جلدي.