عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصدر باحثون برازيليون تقريرا مفاجئا جديدا يخص فيروس زيكا الذي قيل انه يتسبب في تصغير جمجمة المواليد الجدد، بحيث شكك الباحثون في قدرة “زيكا” على تدمير أنسجة المخ لدى المواليد الجدد.
وكان المسؤول الرئيسي عن التقرير الباحث “ألبيرت كو” قد أكد أنه من الصعب الاقرار بأن الفيروس يؤدي إلى الاتلاف الكلي لمخ الأجنة، وذلك لأن الحالة التي تم القياس عليها هي حالة طفل وحيد ولد من ام مصابة بالفيروس بدون مخ.
وكانت مجلة طبية قبل اسبوع قد أرعبت العالم بعد إصدارها لتقريرها الذي يكشف أن زيكا يتسبب في إتلاف أنسجة المخ لدى المواليد الجدد، بالاضافة إلى تسببه في تشوهات خلقية على مستوى الجمجمة.