ذكرت الحكومة اليابانية يوم أمس أن عدد سكان اليابان تراجع بنسبة 0.7% في 5 أعوام ليصل إلى 127.1 مليون نسمة، في أول تراجع منذ أول تعداد سكاني أجري في البلاد عام 1920، وقال مسؤول بوزارة الشؤون الداخلية إن “التراجع الطبيعي للسكان في البلاد – حيث يتجاوز عدد الوفيات عدد المواليد – يأتي في حدود 200 ألف شخص كل عام”.وتواجه اليابان عبئاً ديموغرافيا كبيراً بعد عقود من تسارع وتيرة شيخوخة السكان وتراجع عدد المواليد، ويفيد المعهد القومي للسكان وبحوث الأمن الاجتماعي بأنه من المتوقع أن يشكل الذين تصل أعمارهم 65 عاما أو أكثر، نسبة 40% من سكان اليابان بحلول عام (2060).