مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشف معهد “كارينغي” الأمريكي علی ان المغرب و الجزائر يواجهان سباقا خفيا من أجل إقامة مفاعلات نووية لإنتاج الكهرباء لدخول نادي الدول النووية.
و قد رجح تقرير المعهد ان الجزائر متقدمة على المغرب في هذا السباق باعتبار أنها تشغل بدون انقطاع مفاعلين للبحوث منذ أوائل التسعينات، وذلك في عين الدرارية وعين وسارة.
فيما أن المغرب يضع في إطار إستراتجيته الطاقية، خيار إنتاج الطاقة الكهربائية عبر مفاعلات نووية حسب ما صرح به عبد القادر عمارة وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة.