ماذا جرى – و م ع

استعدادا لمواجهة موجة البرد والصقيع التي تنبأت بها مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، تعتمد اللجنة الإقليمية لتدبير الأزمات بإقليم إفران، مخططا استباقيا لمواجهة حالة الطقس المرتقبة.

وأعلنت السلطات المحلية بالإقليم أن هذا المخطط الاستباقي تم اعتماده خلال اجتماع عقد أمس الخميس مباشرة بعد النشرة الإنذارية التي أكدت أن إقليم إفران والمناطق الجبلية المجاورة سيعرف ابتداء من ليلة الجمعة وإلى غاية يوم الأحد المقبل موجة من البرد والصقيع نتيجة توقع عاصفة ثلجية.

وأكد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران، خلال هذا الاجتماع الذي حضره على الخصوص رجال السلطة المحلية ورؤساء المصالح الأمنية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية، أن الهدف من هذا اللقاء يتمثل في العمل على الحفاظ على سلامة المواطنين، وذلك من خلال اتخاذ كل الإجراءات الاستباقية التقنية والأمنية والوقائية من طرف كل قطاع من القطاعات، كالتجهيز والنقل والطرق والوقاية المدنية والأمن وغيرها.

وتقرر خلال هذا اللقاء أيضا إحداث فرق لليقظة والديمومة على صعيد المصالح الخارجية مع إخبار مصالح النقل على الصعيد الوطني بعدم منح رخص استثنائية للحافلات، بالإضافة إلى ضبط حركة مرور الحافلات بالمحطات الطرقية وتحويل المسارات على الطرق المفتوحة.

ومن بين الإجراءات والتدابير التي تم اعتمادها لمواجهة موجة البرد والصقيع وأية عواصف ثلجية محتملة، توفير أماكن لاستقبال العابرين والأشخاص دون مأوى في إطار لجنة مختلطة تشرف عليها السلطات المحلية بالإضافة إلى تعزيز حظيرة الآليات وكاسحات الثلوج وتعبئة القطاع الخاص لفك العزلة عن المناطق النائية، فضلا عن ضبط عملية السير بنقط الحواجز الثلجية.

ومن جهة أخرى، ركزت هذه الإجراءات على أهمية تتبع حالات الحوامل والأمراض المزمنة بالمناطق النائية وتوجيهها إلى أقرب نقطة صحية.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية قد أصدرت نشرة إنذارية توقعت خلالها تمركز منخفض جوي فوق جنوب أوروبا سيدفع بكتلة هوائية باردة ورطبة نحو المغرب ستحمل معها أمطارا، يرتقب أن تشمل شمال ووسط وشرق البلاد.

وأوضحت المديرية أن هذه الأمطار ستكون معتدلة على العموم وأحيانا قوية على شكل زخات رعدية بالأطلسين المتوسط والكبير والريف والسهول المجاورة، كما ستهم تساقطات ثلجية مهمة مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط والريف وكذا الهضاب العليا لشرق البلاد، وسيكون هذا الاضطراب الجوي مصحوبا برياح معتدلة إلى قوية أحيانا.

وستتميز هذه الحالة الجوية، حسب نفس المصدر، بانخفاض محسوس في درجات الحرارة بالمناطق الداخلية للبلاد خاصة بمناطق الأطلس والريف وسايس وشرق البلاد.