مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

 

قالت ميراندا كالينوشي مسؤولة قسم الموارد البشرية والتوظيف في “فايسبوك” في حديث لـ Business insider ، إن السؤال الذهبي الذي يطرحه فايسبوك خلال المقابلات هو ” بعد عودتك إلى المنزل معتقداً أنَّ اليوم كان أفضل يوم لك في العمل، وأن لديك أفضل وظيفة في العالم، ماذا تكون قد فعلت في ذلك اليوم؟ “.
و حسب نفس المصدر فإن الإجابة الصحيحة هي ” إعطاء الناس القدرة على المشاركة و جعل العالم أكثر انفتاحاً واتصالاً “.
و أضافت ميراندا كالينوشي أن الفايسبوك ” يستخدم ذلك كوسيلة لمعرفة ما يثير حماسة الموظف “.
و تحدد الإجابة حسب نفس المصدر ما إذا كان المتقدم إلى الوظيفة مناسبا للعمل في أميركا أم لا.
و يجري “فايسبوك” مقابلات عبر الهاتف أو الانترنت مع المرشحين وبعد ذلك يدعوهم للقيام بجولة داخل الشركة ومن ثمَّ إجراء مقابلة مباشرة في فروع عدَّة.
و أوضحت ميراندا كالينوشي أنه ليس كل المتقدمين للمقابلة يجيبون على هذا السؤال . ولكنها تقترح عليهم الاستعداد لإجراء المقابلات من خلال التفكير في كيفية إدارة عملهم، عندما يباغتهم الوقت خلال اليوم قبل التمكن من إنهاء ما بدؤوه، وهذه طريقة أخرى لمعرفة طبيعتهم.
و يشغل فايسبوك حوالي 13 ألف موظف في أكثر من 64 فرعاً في جميع أنحاء العالم، فيما وصلت قيمة الشركة السوقية نحو 245 مليار دولار أميركي.