مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

 

قالت القناة الثانية أنها تحلت بأعلى درجة من المهنية في معالجتها لموضوع الإضراب العام الذي نفذ الأربعاء، من خلال منحها الكلمة للمركزيات النقابية و الحكومة.
و في ردها على الانتقادات التي عبر عنها وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة أكدت القناة أنه ” تم التحلي بأعلى درجة من المهنية في معالجة الخبر المتعلق بالإضراب العام لمدة 24 ساعة “.
و أضافت القناة أنه “تم منح الكلمة للمركزيات النقابية وللحكومة على حد سواء، كما قامت طاقم الربورتاج بتأمين تغطية للأماكن التي نفذ فيها الإضراب وتلك التي لم ينفذ فيها” , مشددة على ” أن نشرات الأخبار المتتالية المتوفرة على شبكة الإنترنيت يمكن أن تشهد على ذلك” .
أما فيما يخص مستخدميها فقد أوضحت القناة أن “أولئك الذين اختاروا ممارسة حقهم الدستوري في الإضراب، مارسوه من خلال حمل الشارة ” مضيفة أن مستخدميها ” أمنوا مهمتهم في إطار خدمة عادية”.
و كان وزير الإتصال قد انتقد أمس باسم الحكومة تعاطي القناة الثانية مع الإضراب الذي نفدته النقابات المهنية ، متهما إياها بأنها تعاملت مع الموضوع بشكل غير مهني و منحاز و مخالف لأخلاقيات المهنة .