عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

ينتظر أن يحتفل الشعب المغربي ويبتهج بعد غد الأحد بالذكرى التاسعة لميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة خديجة، وذلك بعدما أبشرت النسائم بالقصر الملكي بولادتها بتاريخ 28 فبراير 2007.
المناسبة تذكر الشعب المغربي بالفرحة الكبيرة التي خلفها إعلان ميلاد سموها، حيث أنه وبمجرد فعل ذلك توافد على القصر الملكي العشرات من المواطنين للاحتفال كما عمت الحفلات مختلف مناطق ومدن المغرب، وشملت البهجة مختلف أرجاء القصر الملكي بالرباط.
وكانت المولودة الثانية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، قد أرغمت دولا شقيقة وبشكل تلقائي على الاحتفال بقدومها، لتعبر عدد من الدول ورؤسائها عن فرحتهم كل بطريقته، فعيد ميلاد سعيد لصاحبة السمو الأميرة لالة خديجة.