عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

كانت اسبانيا البلد الاول الذي يخرج بتصريح بعد القرار المغربي الرسمي بتوقيف اتصالاته مع الاتحاد الاوروبي مساء أمس، حيث خرج مندوب الحكومة المحلية للاندلس بإسبانيا بتعليق حول قرار المغرب مشيرا إلى أنه “من الواجب أن نكون حذرين للغاية قبل استخلاص النتائج بشأن الموقف الذي اتخذته الحكومة المغربية، والمتمثل في قطع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي”.
وأكد المتحدث ذاته في تصريحات صحافية أن علاقات إسبانيا و المغرب في الوقت الراهن هي علاقات جيدة وإيجابية، قبل أن يبرز أن الحوار سيكون سبيلا للوصول إلى الحل الذي يثبت التعاون البناء بين البلدين.
وقال في التصريح الذي خصه لوكالة الانباء الاسبانية أن علاقات الحكومة الابيرية والمغرب لن تتأثر بقرار المغرب هذا.