ماذا جرى، صحة

 

سواء كنت من عشاق السهر أو النوم المبكر نتفق جميعاً أننا عند وضع رؤوسنا على الوسادة نرغب في النوم بعمق. تتزايد الأدلة الصحية على أهمية النوم للصحة العامة والوقاية من الأمراض وتعزيز قدرة الجسم على الشفاء. هناك بعض الأطعمة تساعد على الاستغراق في النوم، وأخرى تعيقه وتزيد الأرق، إليك الأفضل والأسوأ للنعاس:

أفضل الأطعمة قبل النوم:

  • الكرز: من الأطعمة القليلة التي تحتوي على الميلاتونين بشكل طبيعي، وهو من المواد الكيميائية التي تساعد على النعاس. يوصف عصير الكرز لمن يعانون من الأرق المزمن.
  • الحليب: لا يرتبط كوب الحليب الدافئ بذكريات الطفولة فقط، يحتوي الحليب على مادتي التربتوفان والسيروتونين اللتين تسهلان الاستغراق في النوم.
  • أرز الياسمين: بينت دراسة أمريكية نشرت عام 2007 أن أكل أرز الياسمين قبل موعد النوع بـ 4 ساعات يختصر الوقت المطلوب للنعاس إلى النصف، ويُعتقد أنه يحفّز الجسم على إنتاج التربتوفان. يمتاز أرز الياسمين بأن الجسم يستغرق وقتاً لهضمه وبالتالي لا يرفع نسبة السكر في الدم بسرعة.
  • الحبوب الكاملة: بشكل عام لا تساعد الكربوهيدرات على النعاس، لذلك إذا كنت تحتاج إلى أكل شيء من الكربوهيدرات قبل النوم يُنصح بأن تكون من الكربوهيدرات المعقدة، المصنوعة من القمح الكامل أو أي حبوب كاملة مثل الشعير والكينوا والشوفان.
  • الموز: يحتوي الموز على المغنيسيوم والبوتاسيوم اللذين يساعدان على الاسترخاء وبالتالي النعاس.
  • الديك الرومي: يحتوي لحم الديك الرومي على مادة التربتوفان مثل الحليب.
  • البطاطا الحلوة: إلى جانب أنها تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة توفر البطاطا الحلوة الكثير من البوتاسيوم الذي يساعد على الاسترخاء.

أسوأ الأطعمة قبل النوم:

  • القهوة: تحتوي القهوة على نسبة غير قليلة من الكافيين الذي ينبه العقل.
  • الشوكولا الداكنة: يحتوي مقدار 40 غراماً من شوكولا الحليب على 12 ملغ من الكافيين، وهو نفس المقدار الموجود في 3 أكواب من القهوة
  • مشروبات الطاقة: السبب الرئيسي لتجنب هذه المشروبات في المساء احتوائها على كمية كبيرة من الكافيين، عادة 80 ملغ من هذا المنبه أي ما يعادل 4 أكواب من القهوة. يحتاج هذا المقدار 8 ساعات ليزول تأثيره كمنبه للجسم.