أفاد مصدر في أجهزة الطوارئ الروسية بأن نحو 60 من عمال منجم فحم “سيفيرنايا” في شمال روسيا خرجوا إلى سطح الأرض بعد انهياره الخميس 25 فبراير.

وقال المصدر إن 47 عاملا لا يزالون تحت الأرض ويجري إجلاؤهم حسب الطريقة المعتادة، مشيرا إلى أن العمال يخرجون بأنفسهم وأن الكهرباء لم تنقطع عن المنجم الواقع في مدينة فوركوتا شمال روسيا.

وذكر المصدر أنه بحسب المعلومات الأولية فإن الحادث لم يسفر عن وقوع ضحايا أو إصابات.

من جانبها أفادت وزارة الطوارئ الروسية بأن 47 من أفراد فرق الإنقاذ يعملون في مكان الحادث، بمن فيهم 23 داخل المنجم المنهار ذاته.

فيما رجح خبير جيولوجي في حديث لوكالة “إنترفاكس” أن الظاهرة المعروفة بـ”كسر الصخرة” هي التي تسببت في حدوث الانهيار، مشيرا إلى أن تحديد أسباب الحادث يعود إلى لجنة فنية خاصة بعد إجلاء جميع العالقين تحت الأرض ودراسة كل العوامل المصاحبة للحادث.