عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

لم يكتف عدد من المهاجرين وحتى المقيمين بألمانيا ليلة رأس السنة بالاعتداء الجنسي على مواطنات ألمانيات، بل كان بعضهم أكثر تخريبا لنظام البلد المضيف بعدما لجأوا في ذات الليلة التي أسالت الكثير من المداد إلى اقتحام محلات ونهب مواطنين ألمان.
وكان القضاء الالماني قد أصدر أمس أول حكم قضائي في هذه القضية وذلك ضد مغربي تم اعتقاله بتهمة السرقة، حيث قررت المحكمة في حقه 6 أشهر سجنا مع وقف التنفيذ.
هذا وسيمثل مغربي آخر وتونسي لا يتجاوز سنهما 20 عاما أمام القضاء الالماني بتهمة سرقة كاميرا ليلية، من خارج محل تجاري، في ذات الليلة التي عرفت فوضى بمنطقة كولونيا غرب ألمانيا.
كما أدين مغربي آخر يوم أمس أمام القضاء بستة أشهر سجنا وغرامة قدرهها 100 اورو لسرقته هاتف سيدة بمحطة كولونيا ليلة رأس السنة، ليتم اعتقاله في ظرف وجيز ومعه كمية من المخدرات.