ماذا جرى،

 

تمكنت شركة نيسان لصناعة السيارات من ابتكار حلا فريدا لمشكلة ترتيب الكراسي في مواضعها وانتظامها في أعقاب انتهاء الاجتماعات، عبارة عن كراسي مكتب تتحرك ذاتيا عائدة إلى أماكنها الأصلية بمجرد إصدار صوت تصفيق باليدين.
وقامت الشركة بتركيب أربع كاميرات حساسة تتحرك تلقائيا بنظام (واي فاي) في أركان سقف قاعة الاجتماعات لاستخدامها في توجيه حركة الكراسي التي تسير على عجلات، وبمقدور هذه الكاميرات رصد موقع كل كرسي على حدة وحساب مسافة العودة إلى موضعه الأصلي.
وأعيدت برمجة تصميم صالة الاجتماعات لتستقر الكراسي في مواضعها على أن تستجيب هذه الكراسي الكترونيا لصوت التصفيق بالأيدي. وابتكرت نيسان هذه الكراسي في إطار مشروع تقنيات السيارات ذاتية القيادة.
وقال يووكي توماي بإدارة تنشيط مبيعات نيسان “الهدف النهائي لشركة نيسان هو السيارات ذاتية القيادة والكراسي التي تنتظم في مواضعها مجرد جزء من هذه العملية إذ لا ننظر إليها باعتبارها قطعا من الأثاث”.
وعرضت الكراسي الجديدة للجمهور في يوكوهاما سيتي يوم الجمعة الماضي فيما تشير التوقعات إلى الإقبال على هذه التقنية وعبر البعض عن رغبته في اقتنائها بالمنازل.