عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أقدمت السلطات الجزائرية بمطار بومدين بالعاصمة الجزائرية على اعتقال ناشطة قبايلية كانت بالمغرب.
الناشطة “قامرة نايت سيد” والتي ترأس الكونغريس العالمي الأمازيغي تعرضت لسحب جواز سفرها من طرف السلطات مباشرة بعدما وطأت قدمها مطار العاصمة الجزائرية، حيث كشفت المصادر الجزائرية أن الخطوة لقيت استنكارا كبيرا من طرفها، خاصة لعدم وجود مبررات للاعتقال.
هذا وأكدت المصادر أن هذه الخطوة من شأنها أن تشعل نار الفتنة بين الشعب القبايلي الذي يتجاوز عدده 7 ملايين شخص بالجزائر وبين الحكومة الجزائرية.