عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

 

تمكن سجين بمدينة سطات كان داخل حافلة لنقل السجناء من الفرار بعد تحطيمه لزجاج النافذة وإلقاء نفسه منها ليطلق رجليه للريح، مخلفا وراءه استنفارا أمنيا كبيرا، مساء اليوم الأربعاء.
وفي ظرف وجيز لا يتعدى 30 دقيقة تمكنت عناصر الأمن بعد استنفارها من العثور على الهارب، محاولا تمويه الأمن في لباس جلباب نسوي وغطاء شعر، غير أن حنكة رجال الأمن جعلتهم يتمكنون من التعرف عليه وانقضوا عليه مجددا.
هذا وكان السجين قبل فراره في طريقه إلى السجن الفلاحي بالاقليم، بعدما كان في جلسة داخل محكمة سطات.