راسل الصحفي المصري توفيق عكاشة سفير المملكة المغربية بمصر ملتمسا منه رفع طلبه إلى جلالة الملك محمد السادس كي يستقبله لا لشيء إلا لتقبيل يديه بعد قرار جلالته برفض احتضان القمة العربية في مراكش.
وجاء في رسالة الصحفي انه سيكون ممتنا لصاحب الجلالة إذا ما قبل لقاءه عاجلا أو آجلا،وأنه معتز بمواقف المغرب وملكه الأصيل.
وقال توفيق عكاشة انه سيضل مناصرا للمواقف المغربية الشجاعة، وأن قناة فراعين والحزب السياسي الذي سيتزعمه لن يذخرا جهدا من أجل مناصرة المغرب وملك الشجاع.
وختم الصحافي المصري رسالته بما يلي:”أنا يا جلالة الملك لم أطلب يوما ود ملك وأو رئيس، ولم أسع إلى القرب من أي زعيم أو قائد عربي أو غربي،لكن حين يتعلق الأمر بجلالتكم؛ اقول أنكم ابهرتموني بشجاعتكم، وبنزاهتكم، وسآتي إليكم حيث ما كنتم لأعبر لكم بأسلوبي الشخصي عن إعجابي الكبير بشخصكم الكريم”.