خاص،ماذاجرى خاص،

ذكرت مصادر نقابية  لموقع “ماذا جرى” أن نسب المشاركة في الإضراب العام الذي أعلنته المركزيات النقابية تختلف من مدينة إلى أخرى ومن قطاع إلى آخر.

واكدت مصادرنا أنه إلى حدود الساعة الثانية عشرة والنصف كانت نسب المشاركة متفاوتة بين عدة قطاعات حكومية ، لكنها كانت مرتفعة في المجالس المحلية المنتخبة بل تجاوزت 70 في المائة.

وبخصوص القطاع الخاص فحسب المعلومات الواردة فإن النسبة اختلفت بين المدن والقطاعات الإنتاجية لكنها فاقت 40 في المائة إلى حدود الساعة.

وبالنسبة للقطاعات الحكومية فإن المتصرفين سجلوا أعلى نسبة من باقي فئات الموظفين وتلتهم فئة التقنيين أما المهندسون فسجلوا نسبة أقل من الفئتين المذكورتين، ووصلت نسبة المشاركة أيضا اكثر من 40 في المائة إلى حدود الدقائق الأخيرة من كتابة هذا المقال.

وقالت نفس المصادر أن النقابات تعتبر الإضراب ناجحا انطلاقا من هذه الأرقام والنسب الأولية، كما ان الدعم الدولي التي تلقته النقابات يشجعها للجوء إلى اشكال نضالية أخرى مباشرة بعد تقييم نتائج هذا الإضراب، وستجتمع المركزيات النقابية مساء أمس لتدارس حصيلة الأإضراب وإعلان الخطوات النضالية المقبلة.