مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

 

تقرر تأجيل مثول ابن المسؤول القضائي المتهم بقتل دركي بفاس دهسا، أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، يوم الاثنين الماضي، بعد إصابته بوعكة صحية حالت دون تقديمه للعدالة لمتابعته بالمنسوب إليه.
وكان من المقرر أن يحال المعني بالأمر وهو ابن نائب وكيل الملك بفاس، أمام أنظار النيابة العامة صباح الاثنين الماضي، على خلفية تسببه في حادثة سير مميتة أودت بحياة الدركي الراحل رضوان فنان الذي فارق الحياة في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة المنصرم، بعد أن داسته سيارة النائب الأول للوكيل العام باستئنافية فاس التي كان يسوقها ابنه بالمحور الطرقي المؤدي إلى تازة وتاونات وهو منهمك في أداء واجبه الوطني، غير أن دفاعه تقدم بما يفيد أن موكله يعاني من وضعية صحية قاهرة حالت دون مثوله أمام المحكمة.
و حسب مصادر مطلعة فإن الدركي رضوان فنان كان يجري تفتيشا روتينيا لشاحنة نقل البضائع، على الطريق الوطنية رقم 8 بشكل عاد، عندما باغته المتهم الذي يقود سيارة والده بسرعة فائقة، محاولا تفادي نقطة المراقبة بالمدار الطرقي، إلا أنه اصطدم بالشاحنة التي كانت متوقفة بعين المكان، قبل أن يدهس الضحية ما تسبب في سحبه ورميه بعيدا عن مكان الحادث.