عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لقي طالب جامعي بمدينة مارتيل “الفنيدق” مصرعه داخل البيت الذي يكتريه بعدما توجه إلى هذه المدينة من أجل الدراسة، غير أن هدفه لم يكتمل، بعد تسرب للغاز داخل الحمام عجل بوفاته في عقده الثالث.
الطالب لقي حتفه بعدما كان داخل الحمام بالمنزل المتواجد بحي الرميلات، وذلك في سن23، فيما نقل أحد زملائه الذي كان معه في الشقة نحو المستشفى لتلقي العلاج، وإنقاذه من الموت.
الشاب قدم من الحسيمة ليتابع دراسته بكلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، غير أن غاز مسخن ماء الحمام، منعه من ذلك.