ماذا جرى، فن

نشر النجم إنريكي أغليسياس عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي صورة قديمة له بالأسود والأبيض من إحدى الحفلات الغنائية التي كان يحييها، ظهر فيها وهي ينحني وينظر إلى خشبة المسرح.
وعلق أغليسياس على الصورة بالقول: “هناك لحظات معينة على خشبة المسرح، حيث أكون بحاجة للتوقف عن الغناء لثوانٍ قليلة وألقي نظرة على المسرح والجمهور وأدع كل ما أملك من أحاسيس مجنونة وغير طبيعية أن تتملكني”.
وأضاف: “وفي كل مرة أقوم بذلك، أرفع رأسي لأرى وجوهكم المبتسبة وأنتم تنظرون إليّ، ولا يسعني إلا أن أبتسم لكم كما أراكم تبتسمون لي، لأن هذه اللحظة تذكرني دائماً كم أنا محظوظ بكم”.
وإختتم: “اليوم أريد أن أوجه رسالة شكر لكم يا أحبائي وجمهوري لأنكم كنتم دائما إلى جانبي ولم تتركوني وللمغامرات الكثيرة التي سنخوضها ونعيشها سوياً”.
وتعاطف جمهور أغليسياس معه بشكل كبير، حيث أكدوا له أنهم كانوا وسيبقون معه ويدعمونه حتى آخر لحظة في مسيرته الغنائية، وأعربوا عن حبهم الشديد له وللأعمال التي قدمها لهم منذ بدء مسيرته الفنية.