ماذا جرى،

 

يحذر الاطباء والخبراء من ظاهرة صحية انتشرت في الآونة الأخيرة. الأمر يتعلق بالاستيقاظ من النوم في غاية التعب والشعور بالإرهاق.

والمفروض ان النوم يوفر للإنسان فرصة لأخذ قسط من الراحة، وبالتالي فالنتيجة الطبيعية لقضاء 8 ساعات على الأقل في النوم، هي الاستيقاظ في قمة النشاط والحيوية.

إليكم 3 نصائح تجعل الإنسان يشعر بالإجهاد بعد استيقاظه من النوم:

وضع الهاتف المحمول بالقرب من الجسد وقت النوم

على رأس هذه العادات السيئة هى النوم مساء والإحتفاظ بالهاتف المحمول بالقرب من الجسم والجميع معتاد على هذه العادة ولكنهم يغفلون تأثيره السلبى على جسم الإنسان بسبب الإشارات اللاسلكية والإشعاعات المنبعثة منه، كما يكون الهاتف المحمول سبب فى بعض الأحيان للإصابة بالأرق، كما تعمل الإشعاعات على توقف هرمون الميلاتونين “هرمون النوم”.

النوم لفترات طويلة

ثانى العوامل التى تؤدى إلى الإرهاق بعد الاستيقاظ ، هو النوم لفترات طويلة أكثر من المفترض، حيث أن ساعات النوم تتراوح بين الـ6 و الـ8 ساعات، لذلك يشعر الكثير بالإرهاق عند الاستيقاظ بعد فترة نوم كبيرة والتى فى الغالب تكون فى ليلة الإجازة الأسبوعية أو الأعياد، وفى الحقيقة إنها عادة سيئة تغير بعض الضوابط فى الساعة البيولوجية فى الجسد وكذلك لها تاثر على هرمون النوم، وأوضح الموقع الفرنسى أن الاستيقاظ يوميا فى الثامنة صباحا ثم النوم لفترة طويلة فى عطلة نهاية الأسبوع يعد صدمة كبيرة للعقل والجسد.

النوم بجوار الحيوانات

وأشار ذات المصدر إلى أن النوم فى فراش واحد بجانب الحيوانات الأليفة له تأثيره الضار على نشاط الجسد بعد الاستيقاظ، فيجب أن يكون هناك مسافة محددة لا يتعداها أى من الحيوان او الإنسان وخاصة إن كان الأمر يتعلق بالنوم فى الفراش الواحد، وذلك لأنهم يتسببون فى الضوضاء أحيانا مما يؤثر على عمق النوم، كما أن الحركات المفاجئة التى تصدر منهم تشتت العقل البشرى وقت النوم.