تم  وضع برلماني مديونة المنتمي لحزب الاستقلال تحت الحراسة النظرية في انتظار تقديمه للقضاء  بعد إلقاء القبض عليه في أطار عملية بحث قادتها الأجهزة الأمنية منذ شهور.

والبرلماني المشار إليه متهم بتسلمي شيك بدون رصيد قيمته 100 مليون سنتيم، وبالاتجار في الفيول المسروق بكميات وافرة.