عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

باتت في الآونة الأخيرة مدينة الناظور تسجل على الأقل حالة انتحار واحدة كل شهر تهتز معها الساكنة وتستنفر السلطات، وقد كان آخرها اليوم بحي ترقاع، حيث استفاقت الساكنة على خبر انتحار رجل في الثلاثين من عمره متزوج وأب لطفل.
الشخص المنتحر وجد في حالة مؤثرة وقد لف حبلا على عنقه مقدما على شنق نفسه، دون أن تتبين الأسباب الرئيسية وراء إقدامه على الانتحار.
وكانت عناصر الأمن التي انتقلت إلى المكان فور علمها بالحادث قد فتحت تحقيقا موسعا لمعرفة الأسباب التي دفعت بالشخص إلى الانتحار، فيما تم نقل جثته نحو مستودع الأموات بالناظور للتشريح.