ماذا جرى، خاص

فاجأت صحيفة “البيان” الإماراتية، قراءها يوم امس بنشرها لما اسمته اسرار مؤكدة عن اسباب إلغاء القمة العربية بمراكش.
وتحدثت الصحيفة عن لقاء وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار في الخامس عشر من فبراير الجاري مع الأمين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي وهو إلقاء الذي عرف فرض مراجعة من قبل المغرب.

وحسب تفس الصحيفة فالخلاف كان بسبب رؤية المغرب لسيناريو ترغب في إخراجه للقمة لم ينسجم مع رؤى دول عربية أخرى فيما يتعلق ببعض قضايا العمل العربي محل الخلاف، خاصة في سوريا وليبيا، ويذلك أبلغ الأمين العام للجامعة الجانب المغربي بأن بعض الدول الحيوية في الجامعة العربية لن توافق على مقترحاته، وهو ما أبلغ به الوزير العاهل المغربي الملك محمد السادس الذي قرر بعد ذلك إلغاء استضافة القمة للأسباب التي ذكرت في بيان المغرب.

وقالت صحيفة ” البيان” أنه في ظل التحديات الإقليمية والدولية التي تستدعي التنسيق العربي على أعلى المستويات لتنظيم العمل العربي فاجأ المغرب الدول العربية بإعلانه تأجيل عقد القمة.