ماذا جرى متابعة

قررت الفرع النقابي لحركة العدل والإحسان الانضمام إلى احتجاجات المركزيات النقابية في إضراب غد الأربعاء الذي سيدوم 24 ساعة.

وقد انضمت إلى الإضراب تنسيقية المتصرفين وحركة الأساتذة المتدربين، وهو ما يعني أن إضراب الغد عرف توسعا أكثر من سابقيه.

وقد التجأت المركزيات النقابية إلى إصدار إعلانات إشهارية للإضراب على صفحات الجرائد الورقية، كما تم توزيع مناشير للدعوة إلى الإضراب في الإدارات والمؤسسات العمومية.

ومن خلال هذه المؤشرات تبدو طلائع نجاح إضراب الغد واضحة خاصة ان الأمر أصبح عبارة عن شد وجذب واختبار للقوة والنفوذ بين الأطراف، كما أن النقابات استطاعت ان تكسب عطف عدة منظمات بسبب ما اعتبر حكرة واستنزافا للعمل النقابي.