عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

كشفت وكالات إخبارية مطلعة، أن الفنانة التشكيلية سيلفيا سيفريوس النمساوية الجنسية والأصل قد فارقت الحياة بعد انتحارها حين رمت بنفسها أمام قطار مار قرب بيتها.
ويأتي هذا الانتحار حسب المصدر ذاته بعد شهر من وفاة زوجها الفنان التشكيلي السوري العالمي عمري حمدي، والذي وافته المنية إثر سكتة قلبية مفاجئة، مما أدخل زوجته في حالة من الحزن الكبير.
وكان انتحار الزوجة في حي كلوسترنيبورع بالعاصمة النمساوية فيينا، بسبب حزنها الشديد على وفاة زوجها التي كانت تعشقه، حيث أكدت شقيقتها أن سيلفيا عاشت حالة من الكآبة الرهيبة، انتهت بها إلى الانتحار، بعدما كانت تستعد لإحياء ذكرى رحيله.