عمر محموسة ل”ماذا جرى”

سيصادف سكان مدينة الدر البيضاء والزائرون لها ابتداء من اليوم الثلاثاء في شوارع المدينة عربات يمتهن أصحابها بيع العصائر، بشكل أكثر أناقة بعدما خصصت لهم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية هذه العربات التي تضمن السلامة الصحية وجمالية المنظر.
هذا وقد أشرف عامل مقاطعة آنفا بالعاصمة الاقتصادية للمملكة أمس الاثنين على توزيع هذه العربات الجديدة والمخصصة لبيع العصائر، بما يضمن السلامة الصحية وجودة المنتوج، بحيث استفاد في المرحلة الاولى من هذا المشروع 10 أشخاص من بينهم سيدتان ينتمون جميعهم لطبقات متوسطة.
وتتوفر العربات الحديثة التي تم توفيرها للبائعين على طابقين الأول العلوي وهو فضاء يوضع فيه العصير الذي سيتم بيعه ويكون مكانا لعرض البضاعة، والثاني أسفل العربة وهو مكان للتخزين ووضع النفايات التي تخلفها عصائر الفواكه.