ماذا جرى،

 

ذكر مسؤولون أفغان اليوم الاثنين أن مهاجما انتحاريا على دراجة نارية قتل 14 شخصا وأصاب 11 آخرين بجروح في هجوم على عيادة طبية في باروان شمالي العاصمة الأفغانية كابل.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، الذي قالت إنه “كان يستهدف قائد شرطة محلية”، مضيفة “إن الضحايا المدنيين سقطوا عندما فتحت الشرطة النار”.

وقال وحيد صديق المتحدث باسم حاكم إقليم باروان إن “14 شخصا، هم 6 من أفراد الشرطة و 8 مدنيين، قتلوا وأصيب 11 آخرون بجروح في الهجوم على العيادة”.

ووقع الهجوم قبل يوم من استئناف اجتماعات ممثلين عن أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين في كابل بهدف تمهيد الطريق لاستئناف مفاوضات السلام بين الحكومة وحركة طالبان.