أعلنت شركة الخطوط الجوية البرتغالية (تاب)، اليوم الاثنين بالدار البيضاء، عن رفع رحلاتها الجوية إلى المغرب ابتداء من شهر يوليوز المقبل من أجل تشجيع السياحة بين البلدين.

وفي هذا السياق، أوضح جاكمين ميراندا، مدير المبيعات بشركة الخطوط الجوية البرتغالية، في لقاء صحفي نظمه المكتب الجهوي للسياحة بالدار البيضاء، أن (تاب) ستعزز رحلاتها الجوية عبر إحداث عشر رحلات جديدة ورفع طاقتها الاستيعابية ب80 في المائة.

وأبرز السيد ميراندا، في هذا اللقاء الذي حضرته ماريا ريتا فيرو، سفيرة البرتغال بالمغرب، أن الخطوط الجوية البرتغالية سوف تنتقل من رحلة واحدة يوميا إلى رحلتين يوميا، على مستوى الخط الرابط بين لشبونة والدار البيضاء، أي بارتفاع يبلغ 106 في المائة (الانتقال من 22 ألف مقعد إلى 47 ألف مقعد).

وبالنسبة للخط الرابط بين لشبونة ومراكش، فسوف تنتقل الرحلات من أربع رحلات أسبوعيا إلى رحلة يوميا أي بارتفاع 37 في المائة (من 18 ألف مقعد إلى 25 ألف مقعد)، في حين سوف تحتفظ بنفس عدد الرحلات الرابطة بين لشبونة وطنجة (ثلاث رحلات أسبوعيا).

وأشار المسؤول البرتغالي إلى أن هذا العرض يأتي استجابة للطلب المتزايد على وجهة المغرب من قبل السياح البرتغاليين الراغبين في التعرف على المؤهلات السياحية التي تزخر بها المملكة.

من جانبه، أشاد عبد اللطيف عشاشي، مندوب المكتب الوطني المغربي للسياحة بلشبونة بهذه “المبادرة المهمة”، التي تعد ثمرة للجهود التي يقوم بها المكتب الوطني من أجل إنعاش السياحة المغربية وإبراز المنتوج السياحي الوطني على المستوى الدولي.

وذكر السيد عشاشي أن المكتب الوطني المغربي للسياحة نظم، من أجل هذا الغرض، بتعاون مع شركة الخطوط الجوية البرتغالية، رحلة صحفية، من 18 إلى 22 فبراير الجاري، إلى المغرب لفائدة أهم وسائل الإعلام البرتغالية للتعرف على المؤهلات السياحية لمدينتي الدار البيضاء ومراكش.

واعتبر خوسيه ماريا تكسيرا، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات البرتغالية بالمغرب، من جهته، أن رفع الرحلات الجوية بين المغرب والبرتغال من شأنه أن يساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بشكل أكبر، وتطوير الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية التي تجمع البلدين، مضيفا أن رجال الأعمال البرتغاليين أصبحوا أكثر اهتماما بالاستثمار بالمغرب.

المصدر: و.م.ع