مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ثم اكتشاف تبديد حوالي 14 مليون سنتيم من ميزانية السجن المحلي بمدينة خريبكة، و ذلك بعد ان ثم تسليم السلط بين المقتصد الجديد والسابق للسجن، و اوردت مصادر ان الشكوك تتجه نحو المقتصد الذي لوحظ اختفاءه مباشرة بعد تسليم العهدة للمقتصد الجديد و في محاولة الاتصال به ظل هاتفه النقال خارج الخدمة.
و فور اكتشاف ضياع المبلغ عمل مدير المؤسسة السجنية على ربط الاتصال بالإدارة المركزية ‪التي اكتشفت أن “المقتصد الفار” عمل على سحبها من حساب السجن المحلي بواسطة شيك‪.
و ثم استصدار مذكرة بحث وطنية في حق “المشكوك به” في جميع النقط الأمنية بغية إحالته على الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث حول المبلغ المالي موضوع التحقيق، على إثر تعليمات مباشرة من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بخريبكة‪.‬