مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

بعد ثلاث سنوات من حرمانها من وصل إيداع، أصدرت المحكمة الإدارية بالرباط قرارا يقضي بالترخيص لجمعية اتحاد الطلاب من أجل تغيير النظام التعليمي المغربي مع الاعتراف بقانونيتها.
و عممت الجمعية بيانا تعرب من خلاله ان حرمانها من التوصل بوصل إيداع ملف الجمعية يعد ” خرقا للقانون المنظم للحريات العامة وللمواثيق والعهود الدولية، التي يعتبر المغرب طرفا فيها “.
و قد رفعت الجمعية دعوة قضائية ضد الدولة المغربية و وزارة الداخلية و والي جهة الرباط سلا زمور زعير بالمحكمة الإدارية بالرباط، حيث حكم لصالحها بتعويض عن الضرر قدره ثلاثين ألف درهم.
و تعمل الجمعية التي نظم مجموعة من الشباب الی اقتراح حلول لتحسين النظام التعليمي في المغرب، من خلال ورشات عمل، وملتقيات للنقاش والتدريس على شكل حلقيات مفتوحة في الفضاء العام.