عمر محموسة ل”ماذا جرى”
أجهز شاب في العشرين من عمره صباح اليوم بمدينة طنجة على امه بعد أن أقدم على طعنها أكثر من 8 مرات بإحدى أحياء مدينة طنجة، وهي الجريمة التي اهتزت لها المدينة ، وخلقت استنفارا أمنيا بالمنطقة.
هذا وقد وجه الشاب طعناته القاتلة لامه على مستوى وجهها و رأسها فيما كانت 5 طعنات ببطنها كافية لأن تسلم الروح لبارئها، وذلك بعدما دخل الشاب في عراك مع والدته حول مبلغ مالي رفضت تقديمه إليه.
وارتكب الشاب جريمته بعدما كان في حالة هستيرية تحت تأثير المخدرات، لتحل مصالح الأمن بمكان الحادث وتعتقل الفاعل فيما تم إيداع جثة الام مستودع الأموات ببني مكادة بطنجة.