عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لقي عنصر دركي صباح اليوم بمدار تاونات بمدينة فاس مصرعه بعد حادثة سير خطيرة، اصيب على إثرها على مستوى الصدر قبل أن يسلم الروح إلى بارئها.
وتعود اسباب الحادث حسب ما أوردته مصادر محلية من فاس إلى أن ابن وكيل الملك بالمدينة كان يقود السيارة بسرعة جنونية وحين وصل بها مدار تاونات وجد في انتظاره شاحنة تتموقع على الطريق بشكل قانوني، واصطدام سيارته من نوع مرسيديس بالشاحنة جعلها تتوجه نحو الدركي لترديه قتيلا.
وفور علمها بالحادث هرعت إلى عين المكان مصالح الأمن والوقاية المدنية حيث تم الاسراع بالدركي نحو مستعجلات فاس إلا أن الموت أدركه قبل الوصول للمستشفى، فيما تم اعتقال الشاب المتسبب في الحادثة ووضعه امام التحقيق.