ماذا جرى،

تمكن رجال الإطفاء في البرازيل من السيطرة على قرد ثمل وغاضب، وأطلق سراحه لاحقا في إحدى محميات الحياة البرية، قبل أن يتم القبض عليه مجددا، وهو يتحرش بالأطفال في منطقة مجاورة للمحمية الطبيعية. وتبين لاحقا أن القرد، وهو من فصيلة الكبوشي، ارتشف الكحول من بقايا كؤوس في مقهى بقرية بارايبا في البرازيل.
وبعد لحظات يبدو أن القرد بدأ يشعر بمفعول المشروب المسكر ، فشوهد وهو يحمل سكينا طولها أكثر من 30 سنتيمترا ويبدأ بمطاردة سكان القرية. الغريب بأمر القرد أنه طارد الرجال فقط، وترك النساء لحالهن بحسب صحيفة (جارديان) البريطانية.
وقال رئيس قسم الإطفاء في بارايبا، الكولونيل سول لاورنتينو، لصحيفة محلية إن القرد استل سكينا كانت موجودة في مقهى ثم بدأ بمطاردة الزبائن. ونشر موقع على الإنترنت تسجيلا قيل إنه للقرد حيث شوهد حاملا للسكين على سطح أحد المنازل، وبدا عليه الغضب.
وبعد القبض عليه، تم إيداعه في محمية طبيعية، لكن القرد ظل يثير المشكلات حتى في المحمية، وحاول الاعتداء على عدد من الأطفال في المنطقة وترويعهم، الأمر الذي اضطر قسم الإطفاء إلى القبض عليه مجددا.وأشار لورينتينو إلى أنه سيتم إرساله إلى معهد البيئة وموارد الطبيعة المتجددة في سوسا، من أجل تقييم حالته ومعرفة ما إذا بالإمكان إعادته إلى الطبيعة أم الإبقاء عليه في الأسر.