عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

ظاهرة العنف ضد خادمات البيوت لم تعد لها حدود ولا حواجز فقد ارتكبت سيدة أعمال سعودية جريمة ترفضها الاديان الشرعية والقوانين الوضعية الحقوقية بعد حبست خادمتها بغرفة مظلمة عدة أشهر، وضربتها بشكل مستمر.
هذا وقد اشتد تعذيب الخادمة ليصل وزنها إلى 36 كليوغرام وهو ما عجل بمحكمة الرياض وضع المتهمة بالسجن قبل النطق بالحكم النهائي في قضيتها، بعد قتلها للخادمة من شدة الضرب.
وقد طالب محامي المتهمة بإخلاء سبيل الفاعلة مقابل دفع غرامة مالية بسبب قتلها للخادمة الأسيوية، في حين طالب المدعي العام بتثبيت التهمة واعتقال الزوج الذي صمت عن الجريمة التي ارتكبتها زوجته، وسوء استخدامه للكفالة.