عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

استطاع العشرات من اخطر السجناء الذين كانوا قابعين في سجن دار النعيم بالعاصمة نواكشوط الفرار ليلة امس من السجن، وهي المرة الاولى التي يفر فيها هذا العدد الكبير من سجن موريتاني.
وكشفت مصادر موريتانية أنه قد فر حوالي 30 شخصا من أخطر السجناء، وذلك بعد تخطيطهم المحكم لعمليتهم، حيث غادروا السجن دون أن يشعر بهم أحد، باستثناء حارس أمن انهالوا عليه بالضرب ليغمى عليه، ويواصلوا فرارهم.
وكان بعض من السجناء الفارين قد حكم عليه بالاعدام لمساهمتهم في جرائم قتل خطيرة ومنها قتل ضابط أمن، حيث استطاعوا بذكاء الفرار من أكبر سجن بموريتانيا.