عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كانت الأجواء هادئة صباح اليوم بمطار العروي بالناظور والإجراءات عادية، قبل أن يتمكن شاب من الوصول إلى صالة المطار الرئيسية، فأوقفته مصالح الأمن، غير أنه في لحظة توقيفه صرخ بأعلى صوته داخل المطار “خليوني نمشي عند سيدي ربي”.
الصراخ ومضمون ما نطق به “المختل عقليا” كما تفيد المصادر، خلقا رعبا كبيرا وهلعا وسط المسافرين حيث أن بعضهم ظن أن رسالته بعد الصراخ واضحة، وهي أنه سيفجر المطار بمن فيه، معتبرين أن هذا الشخص ينتمي لأحد التنظيمات المتطرفة الارهابية.
وخلال اقتياده نحو الخارج أعاد الصراخ مرة اخرى قائلا: “أنا عندي رونديفو مع سيدي ربي خلوني نمشي نتلاقاه”، وهو ما أثبت للمسافرين أنه مجرد مختل عقليا واطمأنوا مجددا.
وقد تم اقتياد الشاب نحو مخفر الشرطة، للتأكد من سلامته العقلية والتعرف على ذويه.