عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مصدر مطلع من مدينة أكادير أن حافلة فريق الرجاء الرياضي البيضاوي تعرضت لهجوم خطير من طرف عصابة كانت مدججة بالسيوف، وذلك حينما كانت الحافلة عائدة إلى الدار البيضاء من منطقة ولاد تايمة.
هذا وقد حدث الهجوم على الحافلة بالطريق السيار الرابط بين أكادير والدار البيضاء، حين أنهى الفريق البيضاوي مقابلة جمعته بشباب هوارة، وهو الهجوم –تضيف المصادر- الذي خلق رعبا وسط اللاعبين والطاقم المرافق.
وقال المصدر المورد للخبر أن الفاعلين عمدوا إلى ملء الطريق السيار بالحجارة وحين تتوقف السيارات يتم رشقها، ومحاولة الوصول إليها ونهبها، وهو ما نجى منه الفريق البيضاوي.