ذكرت وكالة رويترز للانباء ان جماعة كردية مسلحة تدعى “صقور حرية كردستان” اعلنت اليوم مسؤوليتها عن التفجير في العاصمة التركية أنقرة الذي أسفر عن مقتل 28 شخصا الأربعاء الماضي.

وقالت الجماعة في بيان نشرته على موقعها في شبكة الإنترنت، إن الهجوم كان ردا على سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدة أنها ستواصل هجماتها.

وكانت هذه الجماعة، التي كانت في السابق على صلة بحزب العمال الكردستاني، سبق وأن تبنت الهجوم بقذائف هاون على مطار “صبيحة غوكتشين” باسطنبول في دجنبر الماضي، والذي تسبب بمقتل امرأة.