ماذا جرى،

 

كشف عبد الحق خيام المسؤول عن المكتب المركزي للأبحاث القضائية عن معلومات دقيقة وخطيرة ومنها أن هجوما إرهابيا كان يستهدف المغرب في هذا اليوم الجمعة 19 فبراير 2016.
وقال الخيام أن الشبكة التي تم اعتقال افرادها يوم أمس الخميس كانت تنوي سن هجمات من بينها واحدة عبر سيارة مفخخة ينفذها طفل قاصر.
وقال الخيام أن أفراد المجموعة ومنهم شخص فرنسي ينسقون مع حركة داعش عبر زعيمهم الذي اعتقل بالجديدة.
وأفاد الخيام أن حجم الأسلحة وتطورها يفيد بأن المجموعة كانت تسعى إلى خلق الرعب بالشارع المغربي، كما أن اعترافاتهم ابانت عن نية وتخطيط دقيق لتنفيذ هجمات مباغثة