نورالدين هراوي، سطات

لجأ الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي بسطات إلى عدد من الأسواق الأسبوعية و عدد من المؤسسات التعليمية من اجل اسماع أصواتهم، و قصد التعريف بقضيتهم ، و ذكرت مصادر من التسيقية الجهوية أنه ثمة زيارة العديد من المدارس و الثانويات و الأسواق في إطار مابات يعرف “ب معركة اسقاط المرسومين” ، حيث أصبح يوم الخميس من كل أسبوع الذي يصادف السوق ال الاسبوعي للمدينة للخضر و الفواكه و الخردة بكل أنواعها…. خروج مناضلي الأساتذة المتدربين لشرح حيثيات مطالبهم و رفع مظالهم إلى شعب الأسواق و المتبضعين ، ثم تطوف بعد ذلك التنسيقية مختلف الشوارع الرئيسية حيث اقبال السكان بعد مرورهم بالمؤسسات التعليمية في ظل وضع تراقبه مختلف اجهزة مصالح الأمن عن كتب انطلاقا من نقطة الاحتجاج بلغة المصادر والمتتبعين.