مونية بنتوهامي ل” ماذا جری ”

أثار التعديل الحكومي الأخير الذي اوصل ابنة ازولاي مستشار الملك محمد السادس، لوزارة الثقافة و الاتصال في الحكومة الفرنسية حفيظة المسؤولين الجزائريين حسب ما نشر موقعي “موندافريك” و”راديوخاي” .
و حسب نفس المصادر فقد أعرب شقيق عبد العزيز بوتفليقة لاحد مستشاري الرئيس الفرنسي عن انزعاجه من التعيين الأخير.
و أصبح وصول مجموعة الفرنسيين من اصول مغربية في عهد الرئيس هولاند إلى الوزارات يثير القلق في هرم السلطة الجزائرية كما هو الشأن بالنسبة لابنة ازولاي التي عينت كوزيرة في الحكومة الفرنسية.
و اعتبر مسؤولون جزائريون أنه تمت “مغربة الحياة السياسية الفرنسية” في عهد الرئيس هولاند حيث عرف عهده دخول ثلاث وزراء من أصل مغربي الى الحكومة الفرنسية.