تمكن الجيش النيجيري من تحرير أزيد من 700 رهينة في اسبوع واحد من إحدى معاقل منظمة بوكو حرام النيجيرية ذات التوجهات المتطرفة.

لكن الغموض لازال يشوب مصير الطالبات اللواتي خطفتهن المجموعة في العام الماضي.

واعلنت قيادة الجيش في بيان رسمي يوم الجمعة ان “مجموعة اخرى من 234 امرأة وطفلا” كانت تحتجزهم بوكو حرام المتطرفة رهائن في الغابة “افرج عنهم الخميس”.