عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة أن عناصر الامن اليونانية والتركية والالمانية تكثف من تحركاتها بحثا عن مغربي تمكن من النصب على أكثر من 100 سوري بعد أن وعدهم بتسهيل الطريق لهم إلى ألمانيا إذا قدموا له المال.
هذا وكشفت المصادر أن المغربي وبمساعدة مغربي آخر وجزائري وتركي تمكنوا من النصب وتحصيل مبالغ مالية كبيرة من سوريين وأفارقة ومغاربة، قبل أن يعود كل واحد من المشاركين في العملية إلى بلاده.
هذا واستغل المشاركون في العملية ضعف المهاجرين أمام حلمهم وتمكنوا من سرقة مبالغهم الكبيرة عن طريق الحيلة، وهو ما دعاهم الى مناشدة السلطات المغربية والجزائرية لإيقاف الفاعلين.