ذكرت تقارير علمية هذا الأسبوع إن تعرض الإنسان لفترات طويلة للأشعة الموجودة في الفضاء قد يعرض قدراته الذهنية للهشاشة والضعف.

ولعل هذه التقارير يوجهها الباحثون خاصة إلى رواد الفضاء بحكم تعرضهم لكميات كبيرة من هذا النوع من الأشعة.

وأفادت النتائج المخبرية للبحوث التي أجريت على الفئران أن أعراض هذه الشعة تشبه الخرف او الشيخوخة.

وبذلك دعا الباحثون إلى اكتشاف ألبسة واقية من هذه الأشعة خاصة بالسنبة للرحلات الطويلة الأمد التي ستكون وجهتها كوكب المريخ.

وكانت دراسة مولتها إدارة الفضاء الأميركية “ناسا” قد أجريت على الفئران بحيث تم تعريضهم لأشعة شبيهة بالأشعة الكونية بين والتي تأتي من الفضاء الخارجي وتصطدم بالغلاف الجوي للأرض، فلوحظ تدهور القدرات الإدراكية للفئران،كما لوحظ تغير في تركيب وسلامة الخلايا العصبية للمخ.