مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

انهت شركة “نايك” الصانعة للملابس الرياضية بالعالم عقدها مع الملاكم ماني باكياو، بعدما وصف الملاكم الفلبيني المثليين جنسيا بأنهم “أسوأ من الحيوانات”.
متحدث بإسم الشركة العالمية صرح ” نرى أن تصريحات باكياو خارجة عن حدود اللياقة ” و أن الشركة لم تعد لها علاقة بالملاكم.
باكياو الذي يحظى بتقدير كل الفلبينيين بعد فوزه بألقاب عالمية في الملاكمة بثمانية أوزان مختلفة على مدى مسيرته التي امتدت 20 عاما ، صرح لقناة تي.في. فايف الاثنين الماضي ” إنه شيء فطري ، هل ترى حيوانات من نفس النوع تتزاوج؟ الحيوانات أفضل لأنها تفرق بين الذكر والأنثى ” .
و قدم باكياو اعتذاره يوم الثلاثاء حيث قال في رسالة مصورة عبر حسابه على تويتر ” أعتذر لإيذاء مشاعر الناس بمقارنة المثليين جنسيا بالحيوانات . أرجوكم سامحوني “. لكنه بقي معارضا لزواج المثليين.