مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أوردت صحيفة “يني شفق” التركية الموالية للحكومة في عددها لهذا اليوم الخميس، أن مواطنا سوريا تم تحديد هويته من بصمات أصابعه نفذ الهجوم الانتحاري الذي أوقع 28 قتيلا استهدف حافلات تقل موظفين وسط أنقرة. و اضافت الصحيفة أنه ينتمي إلى حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي PYD .
و ابانت الصحيفة أن المفجر دخل تركيا مع لاجئين من سوريا، وكانت السلطات قد أخذت بصماته لدى دخوله البلاد، مما مكن الشرطة من التعرف عليه.
و قال شهود عيان إن انتحاريين قادا سيارتهما عند دوار “إينونو” في العاصمة التركية، وقاما بتفجيرها حين اقتربا من الحافلات، مما أدى إلى تدمير الحافلة الوسطى التي كانت تقل اكثر من 20 موظفا من مدنيين وعسكريين. فيما قالت الشرطة إن السيارة التي استخدمها الانتحاريان كانت تحمل لوحة مزورة، وسرقت قبل الحادث من صاحبها في إزمير.