عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قضت أمس المحكمة العسكرية بالقاهرة بالحكم المؤبد غيابيا في حق أكثر من 100 شخص بينهم طفل لا يتجاوز سنه الأربع سنوات، بتهمة القتل وإتلاف الممتلكات بالاضافة إلى إثارة الشغب والتجمهر غير المصرح به.
التهم التي شملتها أوراق الدعوى تفيد أنها حدثت في الثالث من يناير 2014 وهو العام الذي لم يكن فيه الطفل الذي حوكم أمس قد تجاوز العام والنصف، وهو ما أدى إلى موجة من الاستنكارات والاستهزاء بالقضاء المصري الذي بات يعلن الاعدام والمؤبد لأبسط التهم.
هذا وقد استقبلت عائلة الطفل خبر الحكم بشكل صادم، بحيث أكدت المحكمة حكمها النهائي رغم تقديم المحامي شهادة ازدياد تخص الطفل للمحكمة غير أن المحامي أفاد أن المحكمة لم تهتم بهذه الشهادة وقررت حكمها.