عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

أوقفت عناصر الأمن التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء ، رئيس مركز تسجيل السيارات بمدينة ميدلت ونائبه، بعد الاشتباه في علاقتهما بشبكة إجرامية تتخذ من تزوير وسرقة السيارات على الصعيد الدولي نشاطا لها.
وفي هذا الصدد كشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن توقيف الرئيس ونائبه تم في إطار البحث المنجز في قضية تتعلق بتزوير ملفات القروض الاستهلاكية الخاصة باقتناء السيارات، وتزوير وثائق ملكيتها، ليتبين أن العشرات من تلك السيارات تم التصريح بسرقتها بالخارج، ومسجلة بمركز تسجيل السيارات بمدينة ميدلت.
هذا وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما وبأوامر من النيابة العامة المختصة تحت الحراسة النظرية وذلك رهن إشارة البحث.