عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

كشفت مصادر مطلعة من المحمدية أن فرحة عائلتين بمناسبة ختان ابنيهما لم تكتمل بعدما تحولت إلى حزن استنفر العائلتين لنقل ابنيهما على عجل إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمدينة، بعد فشل عملية الختان.
هذا وقد ذهبت العائلتين المتباعدتين في السكن عند مختص في هذا المجال، إلا أن هذا المختص لم يجري العملية بشكل ناجح، بعد خطأ طبي يخص الطفل الأول، في حين أصيب الطفل الثاني بنزيف حاد قد يعود إلى معاناته من مرض الهيموفيليا مما اضطر نقلهما بشكل عاجل إلى المستشفى.